التعامل مع التغيير

مراعاة الترتيب البيئي

بالإضافة إلى تعديل الروتين اليومي والجدول زمني، حاول تعزيز البيئة لتتناسب أكثر مع طفلكم.

إدارة التغيرات في منزل الأسرة

مع استمرار تقليل المشاوير العائلية والزيارات بشكل عام ووجود عددٍ أكثر من المعتاد من أفراد الأسرة في المنزل. فمن المهم مساعدة طفلكم على التأقلم مع هذه التغييرات في بيئة المنزل. فتنبه الدكتورة فان زوانينبرغ أهمية مراعاة مستويات الضوضاء في المنزل، فالمؤثرات الحسية قد تجعل الطفل أو الفرد أكثر عرضة للانفعال مع تواجد المزيد من الأشخاص في المنزل. لذا فكروا في كيفية تقليل ذلك: فهل طفلك بحاجة إلى استخدام سماعة حماية الأذنين في المنزل أو الاستماع إلى موسيقاهم باستخدام سماعات الرأس؟ وهل لديهم مساحة هادئة يمكنهم الذهاب إليها إذا لزم الأمر، مع عناصر في تلك المساحة تساعدهم على تهدأت النفس.

حاول الحديث مع طفلك حول العلامات المبكره التي تظهر لديهم عند تفاقم تأثير المؤثرات الحسية. واتفقوا على استخدام كلمة محددة أو إشارة معينة عند شعورهم بظهور هذه العلامات أو تمت ملاحظة ظهورها عليهم، عندها يمكنهم دائماً الذهاب لمكانهم المخصص للتهدئة

سوف يستغرق الأمر بعض الوقت للتكيف مع كل هذه التغييرات

فعند البدء؛ حاول خلال عطلة نهاية الأسبوع أو في الأوقات الملائمة وذلك لممارسة بعض هذه الأفكار.

  • قم بمعاينة ومناقشة ما ستكون عليه هذه التغييرات مع طفلك قبل البدء.
  • قد يكون أحد التغييرات هو مدى وصول الطفل إلى والديه طوال اليوم.
  • فكر في الأوقات التي تكون فيها متاحًا والأوقات التي لا تكون فيها متاحًا.
  • أشر إلى ذلك وفقًا لجدول مرئي واستخدم الإشارات المرئية.
  • يمكن أن يساعد طفلك استخدام إشارات المرور أو الإشارات المرئية الأخرى على معرفة متى تكون متجاوبًا ومتى لن تستجيب.
  • لا تتوقع أن تعمل هذه الأنظمة الجديدة على الفور.
  • تدرب عليها في الأوقات المتاحة؛ وقم بمكافأة الامتثال على الفور.

شجع اللقاءات الافتراضية

حاول مساعدة طفلك على البقاء على اتصال مع الأشخاص المقربين منه. وقالت الدكتورة فان زوانينبرغ: "أود أن أشجع بعض أشكال الاتصال عبر الإنترنت أو الهاتف مع أصدقائهم حتى لا تنمو المخاوف الاجتماعية عند إعادة الاندماج مع أصدقائهم وزملائهم الطلاب، ويتوقف التباعد الاجتماعي."

من المهم بالنسبة للأسر أن تتبع جميع النصائح الرسمية للصحة العامة في المملكة حول غسل اليدين المتكرر والتباعد الاجتماعي.

من هنا بإمكانك الإطلاع على تحديثات الرسمية لوزارة الصحة فيما يخص الإرشادات

انقر على الشعار لزيارة الصفحة

حافظ على روتين نوم جيد

تقول دكتورة فان زوانينبرغ:"أنه من المفيد أيضًا محاولة الحفاظ على روتين وقت النوم وتقنيات جيدة للنظافة الصحية" النوم مهم جدًا للحالة العقلية ويشمل ذلك:

  • ألا يحتوي الطعام على الكافيين بعد منتصف النهار مثل الآيس كريم وغيرها.
  • ممارسة شكل من أشكال التمرين إن أمكن خلال اليوم.
  • استخدام الايباد خلال النهار فقط، السرير للنوم في الليل (عدم الجلوس عليه أثناء استخدام الأجهزة قبل ساعة من النوم)
  • الحفاظ على روتين وقت النوم حتى يتعلم الجسم الشيء التالي في الروتين هو النوم.
  • اخلد إلى الفراش في نفس الوقت كل يوم واستيقظ في نفس الوقت كل يوم، سواء كان خلال إيام الأسبوع أو في عطلة نهاية الأسبوع.

مساعدة طفلك على الفهم

قد يحتاج الأطفال المصابون بالتوحد إلى دعم إضافي لفهم ما يدور حولهم، وما هو متوقع منهم في بعض المواقف. وتعد القصص الاجتماعية من إحدى الطرق المتبعة حيث أن :

القصص الاجتماعية
هي قصص تعلم الأطفال ما يحدث في بعض المواقف، وتشرح ما يجب على الأطفال القيام به في تلك المواقف، تحتوي العديد من القصص الاجتماعية على صور تتماشى معها.

استخدم القصص الاجتماعية أو الصور أو المرئيات الأخرى لمساعدة طفلك على معرفة خطوات المهارات مثل:

  • غسل اليدين وطرق أخرى للبقاء في صحة وأمان
  • التباعد الاجتماعي
  • الدراسة عن بعد
  • روتين جديد في المنزل

أنت أكثر شخص يمكنك أن تعرف كيف يتعلم طفلك بشكل أفضل، لذا استخدم طرق التعلم التي نجحت في الماضي.وقد قدمت وزارة تنمية المجتمع الامارتية قصصا مجانية مصورة لتوعوية ذوي اضطراب طيف التوحد بفيروس كورونا.

  • Zwanenberg, H. (2020). How To Help An Autistic Child During The Coronavirus Outbreak. Retrieved from Priory Group: Link
  • Vibert, B. (2020). upporting Children With Autism During The Coronavirus Outbreak. Retrieved from Child Mind Institute: Link
  • Hume, K., Waters, V., Sam, A., Steinbrenner, J., Perkins, Y., Dees, B., Tomaszewski, B., Rentschler, L., Szendrey, S., McIntyre, N., White, M., Nowell, S., & Odom, S. (2020). Supporting individuals with autism through uncertain times. Chapel Hill, NC: School of Education and Frank Porter Graham Child Development Institute, University of North Carolina at Chapel Hill. Retrieved from: Link
  • Pendley, J. S. (2020). Coronavirus (COVID-19): How to Talk to Your Child. Retrieved from Kids Health: Link
  • Coping with the Covid-19 Pandemic. (2020). Retrieved from Autism Research Institute: Link
  • Advice for caregivers of children with disabilities in the era of COVID-19. (2020). Retrieved from American Psychological Association: Link
  • Coronavirus (COVID-19) guide for parents. | Retrieved from UNICEF Parenting: Link
  • Image Credit: Boxwood Clippings (Toys organization photo, 2nd slide)