الفعاليات وورش العمل

عذرًا حدث خطأ ما

بإمكانك العودة إلى الصفحة السابقة

أو

إذا كنت تعتقد ان هناك مشكلة ما تواصل معنا من خلال الرابط هنا.

علمني كيف أتواصل

الخميس، 13 يونيو - 11 يوليو 2019

02:00 م - 04:30 م

المكان: قاعة الإجتماعات، مركز أبحاث التوحد

نبذه عن الفعالية:

يدعوكم مركز أبحاث التوحد للتسجيل في برنامج "علمني كيف أتواصل" لأهالي الأطفال المشخصين بـ (اضطراب طيف التوحد – سمات التوحد – ضعف التواصل والتفاعل الإجتماعي) الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنتين إلى 8 سنوات (المقاعد المتاحه 10). وأيضًا لأخصائيات التخاطب أو علم النفس أو معلمات التربية الخاصة (المقاعد المتاحه 5). وسوف تقام جلسات البرنامج في مركز أبحاث التوحد – مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث وفيما يلي التفصيل:

ما هو برنامج علمني كيف أتواصل ؟ علمني كيف أتواصل هو برنامج تدريبي للأمهات الأطفال المشخصين باضطراب طيف التوحد أو الأطفال الذين يعانون من ضعف في مهارات التواصل والتفاعل الاجتماعي.

ماهي فكرة البرنامج؟
تدريب الأهل يعتبر خطوة مهمة وأساسية في برامج التدخل المبكر وكثير من الدراسات اثبتت أهميته وفاعليته في تطوير مهارات التواصل لدى الأطفال ضعيفي التواصل.
فكرة البرنامج تقوم على تدريب الأمهات على كيفية تطوير مهارات التواصل من خلال الروتين اليومي بشكل تفاعلي ممتع ، بحيث توفر الأم لطفلها تدريب مستمر ومسلي مبني على أسس علمية من خلال الروتين اليومي بأسلوب سهل وبسيط وملائم لبيئتنا العربية.

ماهي مدة البرنامج؟
البرنامج عبارة عن 16 ساعة تدريب مقسمة على:
  • 6 جلسات للأمهات والأخصائيات دون أطفال
  • جلسة تقيم فردية للطفل مع أسرته

الوقت والتاريخ من الساعة 2:00 مساءً حتى الساعة 4:30 مساءً
  • الجلسة الأولي : الخميس 13-6-2019
  • الجلسة الثانية :الأحد 16 - 6-2019
  • الجلسة الثالثة: الخميس 20 - 6-2019
  • الجلسة الرابعة: الأحد 23-6-2019
  • الجلسة الخامسة:الخميس 27 6-2019
  • الجلسة السادسة : الخميس 11-7-2019


للمزيد من المعلومات: متوفرة من خلال رابط التحميل التالي

حمل من هنا

 محاور وأهداف الورشة:
 المتحدث/المتحدثين:
  • أ. لمى العوهلي، أخصائية نطق وتخاطب

تفاصيل الفعالية:

المكان: قاعة الإجتماعات، مركز أبحاث التوحد

الفئة المستهدفة: لأهالي الأطفال المشخصين بـ (اضطراب طيف التوحد – سمات التوحد – ضعف التواصل والتفاعل الإجتماعي) للفئة العمرية 2-8 سنوات وأيضًا لأخصائيات التخاطب أو علم النفس أو معلمات التربية الخاصة

اللغة: العربية.

الترجمة الفورية: غير متوفرة.

  آخر تحديث : الخميس، مايو 30، 2019