تقييم قدرات التَّعلم الأساسية – المعدلة

تقييم قدرات التَّعلم الأساسية – المعدلة

التفاصيل:

تكمنُ صعوبة تعليم المهارات الأساسية للأشخاص المصابين بإعاقات ذهنية في اتخاذ القرار بما يُدرَسُ ولمن يُدرَس، فلماذا يستطيع بعض الأشخاص أداء مهمة معيّنة ويعجز عنها آخرون بنفس مستوى النمو حتى بعد مئات المحاولات؟ لماذا ينجح بعض الأشخاص في إتقان بعض مهام التدريب ولكن يفشلون في ممارسة مهام أخرى مشابهة بعد مئات المحاولات؟ كيف يستطيع المعلمون معرفة نوع المهام التي يستطيع الطالب أداءها؟ سخّر الأخصا ئي والأخصائية النفسيان نانسي كير ولي ميرسون جُل وقتهما لدراسة تلك التساؤلات، حيث لوحظ بأن أداء بعض مهام العناية الشخصية، التعليم، العمل، بنجاح يتطلبُ مقدرةَ على محاكاة الأفعال البسيطة من المعلم، ولاستيعابِ الفرق بين مكانة الأشياء (تمييز الموضع)، بين مظهر الأشياء (التمييز البصري) وبين الأصوات المختلفة (التمييز الصوتي). فمثلًا ليكون الشخص قادرًا على التمييز البصري البسيط يجب عليه أن يكون قادرًا على استيعاب الفرق بين منظرين، مثل صورة وطواط وصورة كرة، وليكون قادرًا على التمييز السمعي البسيط يجب عليه أن يكون قادرًا على استيعاب الفرق بين صوتين ، مثل ”باب“ و ”بالون“. وإذا عجز الشخص عن ذلك التمييز البصري والسمعي، فسيكون صعبًا جدًا تعلم المهام التي تتطلب تلك القدرات.

طوّر كير ومير سون أداة فعّالة وسهلة الإنشاء والاستخدام تُسمى اختبار تقييم قدرات التعلم الأساسية (ABLA) حيث تقيس مدى السهولة والصعوبة التي يستطيع الشخص من خلالها تعلم أداء تمييز ف المكانة والتمييز البصري والسمعي المشمول عدة مهام يومية. وكما وُضح في الأوراق البحثية المذكورة في صفحة المراجع، يُعتبر اختبار تقييم قدرات التَّعلم الأساسية (ABLA) أداة غاية الفعالية لتقييم وتعليم العديد من الأشخاص الذين يعانون من إعاقات ذهنية حادة أو متوسطة، وللأطفالِ ذوي التوحد، الذين أشير إليهم في هذا الكتيب كطلاب أو مراجعين.

صُمم هذا الكُتيب ليوفرَ تعليمًا ذاتيًا في إدارة اختبار تقييم قدرات التَّعلم الأساسية (ABLA) واستخدامه لربط صعوبة مهام التدريب المتنوعة بقدرات التعليم للمراجعين ، ووضحت تمارين الدراسة في الكتيب لمساعدتك لإتقان إدارة وتصنيف مهام تقييم قدرات التَّعلم الأساسية (ABLA).

دار النشر المصدر (Original Publisher):

للتحميل: